قصص قصيرة للأطفال لتعليمهم حب العمل والأخلاق الحميدة

قصص قصيرة للأطفال لتعليمهم حب العمل والأخلاق الحميدة

قصص قصيرة للأطفال: يحب الأطفال سماع قصيرة قبل النوم لذلك سنسرد لكم اليوم من خلال هذا الموضوع أجمل قصص الأطفال الممتعة والتي تحمل معاني جميلة مفيدة للأطفال فمنها يتعلمون الصبر والحكمة والأخلاق الحميدة.


قصص قصيرة للأطفال (قصة المزارع الكسول والأرنب)

كان يا مكان في أحد الأيام كان هناك مزارع كسول هذا المزارع الكسول كان لا يحب العمل بالحقول ولا يستمتعون به أبدا وكان دائما يقضي أيامه مستلقيا ولا يحب العمل بأي شيء وفي أحد الأيام، بينما كان هذا الراعي الكسول نائم أستيقظ الراعي من النوم وراء الثعلب يطارد الأرنب ورأى الأرنب وهو يجري بسرعة من الثعلب وإذا الأرنب المسكين اصطدم في شجرة كبيرة وهنا الأرنب المسكين أصيب بدوار ولم يستطع الهروب من الثعلب.

وهنا أتى المزارع الكسول وهو يجري سريعا إلى الأرنب وأخذ به قبل أن يهجم عليه الثعلب وهذا المزارع الكسول لم يقم بإنقاذ الأرنب بل على العكس أنقذه ليصنع منه عشاءا لذيذاً وفي اليوم التالي، ذهب هذا المزارع إلى السوق ليبيع فروة الأرنب وبدأ يقول بينه وبين نفسه لو أني أستطيع الحصول على أرنب هكذا كل يوم فلن أحتاج للعمل في الحقل وذهب هذا المزارع واستلقى تحت الشجرة ينتظر اصطدام أرنب آخر وبالفعل لقد أتت عدة أرانب ولكن لن يصطدموا بأي شجرة وما حدث معه في اليوم السابق كانت صدفة نادرة الحدوث وبدأ يقول بينه وبين نفسه لا بأس لازالت لدي فرصة أخرى غداً واستمر على الاستلقاء كل يوم تحت الشجرة.

واستمر الأمر على هذا الحال لعدة أيام وأسابيع وأشهر وخلال مرور هذه الأيام، أهمل الحقل كثيراً وبقي يستلقي تحت الشجرة لانتظار اصطدم الأرنب وهذا الانتظار أدى إلى نمو الأعشاب الضارة في الحقل وكان المزارع الكسول جائعا جدا لأنه لم يجد ما يأكله ولم يستطيع اصطياد اي أرنب.


قصة النجار العجوز

قصص قصيرة للأطفال، كان هناك نجار يعمل لسنوات الطويلة في بناء المنازل وهذا العجوز لأنه كبر بالسن بدأ يشعر بالتعب فقرر أن يتقاعد من عمله ليعيش حياة أكثر راحة مع عائلته وبالفعل، وقال العجوز للمعلم أريد مغادرة أعمال بناء المنازل شعر المعلم بالانزعاج قليلا لأن العجوز النجار كان يعمل لسنوات طويلة وله خبرة كبيرة وفي الآخر وافق على مغادرته من العمل، ولكن وضع له شروط وقال لا أريد منك أن تبني لي آخر منزل.

وبعدها تستطيع مغادرة عملك وافق العجوز النجار على طلبه وبدأ يبني في المنزل، ولكن العجوز النجار كان لا يتقن عمله جيدا مثلما كان في السابق وبدأ يتقن أشياء غير صحيحة واستخدم مواد غير جيدة لبناء آخر منزل في حياته المهنية وعندما انتهى النجار من بناء المنزل، جاء معلمه لتفقد المنزل وبدأ ينظر للمنزل وقبل أن يخرج منه بقليل قام بإعطاء المفتاح الأمامي للعجوز النجار وقال له هذه هدية مني كانت هذه مفاجأة للنجارة وفي نفس الوقت كانت محزنة وكان يجب أن يكون سعيدا في هذه الهدية، ولكنه شعر بخجل في داخلة لو كان يعلم أنه يقوم في بناء منزله لكان قد فعل كل شيء بطريقة أفضل بناء المنزل.


قصة الأسماك المميزة

قصص قصيرة للأطفال، كان هناك ثلاث أسماك مميزة وجميلة سمكة لونها ذهبي وسمكة لونها بني وسمكة لونها وردي كان دائما معا ويلعبان سويا في البحر وأثناء اللعب واحدة من الأسماك وجدت شيء يلمع بالبحر وقالت أنظر هناك، هناك شيء لامع في القاع. وقالت للأسماك تعالوا لنرى ما هذا الشيء. اللامع وعندما اقترب منها اكتشفوا أنها مرأ كبيرة مكسورة وقد فرحت السمكات في هذه المرأى نظرت أحدث سمكات إلى المرأى وقالت انظروا إلي قالت أنا سمكة جميلة ولوني وردي ومميزة ونظرت السمكة الثانية، وقالت أنا أيضا لوني ذهبي ولون لامع وجميل ومميزة فنظرت السمك الثالثة إلى المرأى وحزنت وقالت أنا لست سمكة جميلة ومميزة لوني بني وأجنحتي صغيرة ولست لامعة قالت السمكة الصفراء لا تقولي هذا. 

كلنا لدينا شيئا يميزنا وأنت لديك شيئا يميزك لكن لم تكتشفه بعد وقالت السمكة الوردية لا تحزني انت بالنسبة لنا سمك مميزة وجميلة انت صديقتنا ونحن نحبك وكانت السمكة البنية سعيدة بكلام صديقتها، السمكات، وقامت باحتضانها وأثناء ذلك ظهرت في المرأى انعكاس سمكة قرش كبيرة تقترب لهن وكانت سمكة القرش جائعة جدا وتريد افتراسهم السمكات الثلاثة شعر بالخوف كثيرا ولم يستطيعان الهرب وبدأت سمكة القرش من الاقتراب منهن أكثر فأكثر وفجأة السمكة البنية انتفخت من شدة خوفها واصبحت كبيرة ومنفوخة وبها اشواك.

وهنا ارتعبت سمكة القرش جدا من هذا المنظر وهربت سريعا وبدأت السمكات بالنظر إلى صديقتهن السمكة البنية. بنظرة تعجب واستغراب وبعد أن هدأت السمكة البنية عادت إلى شكلها الطبيعي وقالت لصديقاتها أنا أعتذر منكم لم أقصد إخافتك ولكن شكلي يتحول عندما أشعر بالخوف أو التوتر وهنا السمكات. قالت لا تتأسفي بل أنتي قمتي بإنقاذ حياتنا وكان سعيدات جدا وقال لها انت حقا مميزة وجميلة فقالت لها إحداهن ألم أقل لك إنك سمكة مميزة وسوف تكتشفين ذلك شعرت بالسعادة السمكة البنية لأنها مميزة ولأنها أنقذت نفسها وصديقاتها من سمكة القرش وأصبحت فخورة بنفسها وبدأ الثلاث سمكات باللعب بكل سعادة ومرح.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات ..

متابعة
124 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *