ما هو الجنس الفموي وما اضرار الجنس الفموي وهل الجنس الفموي حرام

ما هو الجنس الفموي وما اضرار الجنس الفموي وهل الجنس الفموي حرام

ما هو الجنس الفموي؟ وماهي اضراره؟ وماهي الامراض التي يسببه؟ وماهوا حكم الجنس عبر الفم في الاسلام؟ هذه التساؤلات كثيرا ما تدور في أذهاننا، لذلك احببنا اليوم من خلال هذا المقال ان نقدم لكم إجابات عن جميع التساؤلات التي تدور في ذهنك الآن حول موضوع (الجنس الفموي).

ما هو الجنس الفموي

يصنف الجنس الفموي على كونه أحد أنواع الممارسة المختلفة التي تتم بين الزوجين، الجنس عبر الفم، هو عبارة عن استخدام الفم واللسان والشفتين في مداعبة الأعضاء التناسلية مثل القضيب والخصيتين والمهبل، ويتم ممارسة هذا النوع من الجنس من قبل النساء والرجال، ويتم استخدام هذا النوع من ممارسة الجنس كنوع ثانوي في بعض الأحيان.

ما هي اضرار الجنس الفموي؟

قد يكون امن للبعض حيث ان الجنس الفموي لا يتسبب بحمل المرأة، لكن هنالك بعض الأمراض التي قد تنتقل عبر ممارسة الجنس الفموي وتشمل:

1- الهربس:

حيث يعتبر الهربس من أشهر الأمراض التي تنتقل جنسياً وينقسم الى نوعين هما الهربس الفموي ويظهر على شكل تقرحات وحبوب حول الفم، والهربس التناسلي والذي يظهر على شكل تقرحات تحيط منطقة الاعضاء التناسلية وتسبب عادةً حكة في المنطقة المصابة وآلام خفيفة.

2- مرض السيلان:

هو عبارة عن مرض بكتيري ينتقل عبر ممارسة الجنس ويصيب الرجال والنساء، وتكون الأعراض عند الرجال عادةً شعور بحرقة اثناء التبول، خروج صديد مع البول، الألم في الخصيتين، ولا تقتصر هذه البكتيريا على إصابة المنطقة التناسلية فقط انما قد تصيب العين والحنجرة إذا كان الشخص يمارس الجنس عبر الفم.

3- مرض الزهري:

هو مرض بكتيري جنسي ويعتبر من أقدم الأمراض الجنسية بالعالم حيث يتم انتقاله عبر ممارسة الجنس العادي او الجنس الفم ايضا، ويمر هذا المرض بثلاث مراحل مختلفة هما مرحلة الابتدائية، والمرحلة الثانية، والمرحلة الثالثة، لكن إذا تم اكتشاف الاصابة في المرحلة الاولى يمكن علاج هذا المرض دون الوصول الى المراحل الاخرى.

حيث تكون المرحلة الأولى هي دخول البكتيريا إلى الجسم وتتكاثر، وتكون الأعراض عبارة عن ظهور تقرحات في المنطقة التناسلية غير مؤلمة، أما إذا كانت الاصابة ناتجة عن ممارسة الجنس الفموي فستكون الأعراض عبارة عن ظهور تقرحات حول الفم.

والرحلة الثانية من الإصابة بهذا النوع من البكتيريا تظهريها الأعراض مثل ظهور بثور في جميع أنحاء الجسم أو في منطقة الاعضاء التناسلية وتترافق مع ارتفاع في درجات الحرارة وشعور بالصداع.

والمرحلة الثالثة تبدأ أعراضه بالظهور بعد مرور 10 أو 15 سنة حيث يبدأ الشخص بالنسيان وعدم القدرة على المشي او مواجع صعوبة في الحركة، لكن هذه المرحلة تنصف. ضمن المراحل النادرة.

من هم الأكثر عرضًا للإصابة بهذه الامراض؟

لكن قد يتساءل البعض من هو الاكثر عرضة للإصابة بهذه الامراض هل الشخص الذي يستخدم الفم واللسان في مداعبة أعضاء الشريك الآخر ام الشخص الذي تتم مداعبة أعضائه والاجابة تكون كالتالي: ان الشخص الذي يستخدم لسانه وشفتيه أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض التي تنتقل عبر الجنس الفموي لأنه معرض لتناول السوائل التناسلية، ويكون خطر الاصابة بهذه الامراض مضاعفة عندما يتواجد بعض الجروح والتقرحات داخل الفم.

هل الجنس الفموي حرام في الاسلام؟

أيضا من أكثر التساؤلات التي تطرح حول موضوع الجنس الفموي هل هو محرم في الشريعة الإسلامية وما هي إن الضوابط الشرعية لممارسة الجنس؟ اولا في الشريعة الإسلامية يوجد ثلاث أمور محرمة عند ممارسة الجنس بين الزوجين ووردت عدة أحاديث عن النبي محمد عليه الصلاة الاسلامية تؤكد هذه الأمور وهي (الجماع وقت الحيض والنفاس) و(الجماع في نهار رمضان) و (الجماع من الدبر) اي المؤخرة، وما دون ذلك يعتبر جائزًا في الإسلام والله تعالى اعلم.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات ..

متابعة
51 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *