مكونات الدونات وطريقة التحضير في المنزل

مكونات الدونات وطريقة التحضير في المنزل

الدونات، هو حلوى شهيرة يمكن الاستمتاع بها في أي وقت من اليوم. إنها مصنوعة من عجينة مقلية ثم مغطاة بمجموعة متنوعة من الإضافات أو الحشوات الحلوة. في هذا المقال، سنناقش المكونات والأنواع المختلفة من الكعك، بالإضافة إلى خطوات صنعها.

مكونات الدونات

تشمل المكونات الأساسية لصنع الدونات الدقيق والسكر والخميرة والبيض والحليب والزبدة. الدقيق هو الهيكل الأساسي للعجين، بينما يضيف السكر حلاوة. تستخدم الخميرة كعامل تخمير، مما يساعد على نمو العجين. يوفر البيض والحليب الرطوبة والغنى، بينما تضيف الزبدة نكهة.

تحضير الدونات

لتحضير العجينة، اخلطي الدقيق والسكر والخميرة معًا في وعاء خلط كبير. في وعاء منفصل، اخفقي البيض واخلطيهم مع الحليب والزبدة المذابة. أضيفي المكونات المبللة ببطء إلى المكونات الجافة واخلطيها حتى تتكون عجينة. اعجن العجينة لبضع دقائق حتى تصبح ناعمة ومرنة. غطي العجينة واتركيها تنضج لمدة ساعة أو حتى يتضاعف حجمها.

بمجرد أن ينتفخ العجين، افرديها إلى سمك حوالي بوصة واستخدمي قطاعة دونات أو قاطعة بسكويت دائرية لقطع أشكال دائرية. ضع الكعك على صينية خبز واتركه يرتفع لمدة 30 دقيقة أخرى. سخني الزيت في مقلاة عميقة أو قدر كبير حتى 350 درجة فهرنهايت وضعي الدونتس في الزيت بحذر. تقلى لمدة 1-2 دقيقة على كل جانب أو حتى يصبح لونها بنياً ذهبياً.

بعد القلي، يمكن تزيين الكعك بمجموعة متنوعة من الإضافات أو الحشوات الحلوة. تشمل بعض الخيارات الشائعة السكر البودرة والقرفة والسكر وطلاء الشوكولاتة أو حشوة الجيلي. يمكنك أيضًا عمل أشكال مختلفة مثل الكعك بالشوكولاتة ودونات القيقب وما إلى ذلك.

الانواع

تشمل بعض أنواع الدونات الشائعة ما يلي:

دونات الخميرة: هذا هو النوع التقليدي من الكعك ويتم صنعه من الخميرة كعامل تخمير. لديهم قوام خفيف ورقيق ونكهة خميرة دقيقة.

دونات الكيك: يتم صنعها من مسحوق الخبز أو صودا الخبز كعامل تخمير، مما يمنحها قوامًا أكثر كثافة من دونات الخميرة. كما أنها أكثر حلاوة ولها نكهة أكثر وضوحًا.

الدونات على الطريقة القديمة: وهي مصنوعة من عجينة أكثر كثافة ولها مظهر ريفي أكثر. يتم قليها أيضًا لفترة أطول، مما يمنحها مظهرًا خارجيًا مقرمشًا وداخلًا مطاطيًا.

الدونات المحشو: عبارة عن دونات تحتوي على حشوة من الداخل، مثل الهلام أو الكريمة. يمكن صنعها إما من الخميرة أو عجينة الكيك.

الدونات المخبوزة: يُصنع هذا النوع من الدونات بخبز العجين في الفرن بدلاً من القلي العميق. إنها خيار صحي بشكل عام لأنها تحتوي على كمية أقل من الزيت.

الفوائد

غالبًا ما يُنظر إلى هذه المعجنات على أنه علاج ممتع وسكر يجب تناوله باعتدال. ومع ذلك، هناك بعض الفوائد لاستهلاك الكعك، بالإضافة إلى بعض العيوب المحتملة.

تتمثل إحدى فوائده في أنه يمكن أن يكون مصدرًا للكربوهيدرات، والتي تعد مصدرًا مهمًا للطاقة للجسم. يوفر الدقيق والسكر الموجودان في الكعك الكربوهيدرات، والتي يمكن أن تكون مفيدة لأولئك الذين يمارسون نشاطًا بدنيًا أو يحتاجون إلى طاقة سريعة طوال اليوم.

فائدة أخرى هي أنه يمكن الاستمتاع بهذا النوع من المعجنات كطريقة خاصة أو وسيلة للاحتفال بمناسبة خاصة. يمكن أن يجلبوا إحساسًا بالبهجة والحنين إلى الماضي ويمكن أن يكونوا وسيلة للتواصل مع الأصدقاء والعائلة.

من ناحية أخرى، غالبًا ما تحتوي الكعك على نسبة عالية من السكر والدهون والسعرات الحرارية ، والتي يمكن أن تسهم في زيادة الوزن وزيادة مخاطر المشاكل الصحية مثل مرض السكري وأمراض القلب إذا تم تناولها بكميات كبيرة. علاوة على ذلك، تحتوي الكعك المقلي على كمية عالية من الدهون المتحولة غير الصحية.

بالإضافة إلى ذلك، يتم صنع العديد من الكعك الذي يتم شراؤه من المتاجر بنكهات صناعية ومواد حافظة، والتي يمكن أن تكون ضارة بالصحة العامة.

في الختام، يمكن أن تقدم الكعك بعض الفوائد كمصدر للكربوهيدرات وكمكافأة خاصة، ولكن يجب تناولها باعتدال ويجب تجنبها إذا كنت تحاول الحفاظ على نظام غذائي صحي. من المهم أيضًا مراعاة المكونات وطريقة التحضير عند تناول الكعك. يمكن أن يكون الكعك المخبوز خيارًا صحيًا لأنه يحتوي على كمية أقل من الزيت.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات ..

متابعة
43 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *