من هو الشهيد في الإسلام وماهي درجات الشاهدة وشروطها

من هو الشهيد في الإسلام وماهي درجات الشاهدة وشروطها

الشهيد في الإسلام، الشهيد يضحي بحياته وروحه من أجل أن يفدي وطنه وعرضه ودينه وتعتبر الشهادة منزلة رفيعة جدا لا ينالها أي إنسان وتعتبر منزلة الشهيد عند الله منزلة كبيرة جدا وعظيمة قد جعل الله الشهيد موجود كالحي تماماً “قال تعالى “(ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون)” والشهيد في الدرجات العلى من الجنة ويتمنى الكثير من الناس الوصول الى هذه المكانة العظيمة عند الله سبحانه وتعالى فهو حي عند الله تعالى يرزق. والشهيد هو شفيع لسبعين من أهله يوم القيامة.

من هوا الشهيد في الإسلام؟

الشهيد في الإسلام هو ذلك الشخص الذي خرج للجهاد في سبيل الله ومات وهو يدافع عن كلمة الإسلام ورفع كلمة الحق ويضحي الشهيد في حياته من أجل هذا الهدف ويعتبر الشهيد حي يرزق عند الله عز وجل وهو في الدرجات العلى من الجنة قال تعالى “(فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم ألا خوف عليهم ولاهم يحزنون)”.

معنى كلمة الشهيد

معنى الشهيد في الإسلام، من التعريف الديني هو ذلك الشخص الذي يضحي بروحه وحياته في سبيل نصرة الدين الإسلامي والشهيد هو من يموت فداء العقيدة أو الوطن أو العرض فمن مات في سبيل الله فهو شهيد ومن مات في سبيل العرض فهو شهيد ومن مات في سبيل الدفاع عن وطنه وأهله فهو شهيد.

وقد أعد الله تعالى الجنة للشهداء مكافأة لهم على ما ضحوا في سبيل الله وجزاء الشهيد من غسلتهم الملائكة وقد وعد الله تعالى الشهيد بالجنة والحور العين والشهيد يشفع لسبعين من أهله يوم القيامة.

أنواع الشهادة 

يقول النبي صلى الله عليه وسلم ” من قتل دون ماله فهو شهيد ومن قتل دون أهله فهو شهيد ومن قتل دون دمه فهو شهيد، ومن مات في سبيل الدفاع عن أهله ووطنه ودينه وعرضه فهو شهيد، الذي يموت وهو يؤدي فريضة الحج فهو شهيد، الأم التي تموت أثناء الولادة فهي شهيدة، المبطلون أي من مات بسبب مرض في بطنه فهو شهيد.

شروط الشهادة 

1- التوحيد بالله عز وجل لان الشهيد في الإسلام لابد أن يكون موحد بالله تعالى.

2- أن يكون عمله لوجه الله تعالى وشهادته لوجه الله تعالى لقول النبي صلى الله عليه وسلم ” إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان له خالصا وابتغى به وجهه.

3- الاستشهاد على سنة الرسول صلى الله عليه وسلم لابد أن يكون الشهيد مطبقًا لسنة الرسول.

منزلة الشهيد في الإسلام

الشهيد في الإسلام، (الشهادة) درجة عظيمة لا يمنحها الله تعالى سوى للإنسان المختار فهو مدافع عن دينه وأهله وماله وعرضه لذا فإن الله سبحانه وتعالى قد منحه مكانة عظيمة في الآخرة الشهيد يدخل الجنة بغير حساب الشهيد يرافق النبيين والصديقين والصالحين والشهيد لا يعذب في موته.

وفي الختام، ندين للشهداء بحياتنا فهم من دافعوا عن أراضينا ووطننا وحموا أهلنا وعرضنا ومالنا فإن كل من مات وهو يدافع عن أرض الوطن شهيد حي يرزق عند الله لا يموت ويوم القيامة في الجنة مع الصديقين والنبيين والصالحين، سلاماً عليك أيها الشهيد وحما الله أمك الغالية وألهمها الصبر، فأم الشهيد يمزق قلبها فراق على فلذة كبدها وهو في ريعان الشباب لكنها قدمت ابنها فداء الوطن، فلها كل الحب والتقدير.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات ..

متابعة
58 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *