أفضل دعاء للمريض الذي يعاني من أمراض بدنية وروحية من القرآن والسنة

أفضل دعاء للمريض الذي يعاني من أمراض بدنية وروحية من القرآن والسنة

دعاء للمريض، اليوم رسالة أوجهها لكل مريض لكل من ابتلاه الله عز وجل بالمرض، قد يكون من يقرأ هذا المقال الآن مريض وعلى فراشه طريح، وربما رجل يعاني الكثير من شدة المرض، وربما رجل أو امرأة قد ابتلاهم الله عز وجل بأمراض لا يستطيعون الخلاص منها ابدأ.

ولابد أن نعلم أولا أن المرض نوع من البلاء، والله عز وجل إذا أحب عبدا ابتلاه، فربما زاد عليك المرض لأنه يحبك، فلا تيأس ولا تجزع ولا تقول لماذا أنا من فقط من اصيب بهذا المرض والابتلاء، لأنه قد يكون هذا خير لك لان الله عز وجل قد يبتلى المرء بأنواع مختلفة من البلاء ليخفف عنه من عذاب الآخرة، ويرفع درجاته في الجنة، لذلك اخواني بالله المرض هو ابتلاء من الله عز وجل لذلك يجب علينا كمؤمنين أن نصبر على ما ابتلانا، ونتضرع إليه بالدعاء لذلك دعونا اليوم نتعرف على أفضل دعاء للمريض.

أفضل دعاء للمريض

اَللَّهُمَّ إِنَّا نَشْهَدُ بِأَنَّكَ أَنْتَ اَللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ اَلْوَاحِدُ اَلْأَحَدَ اَلْفَرْدَ اَلصَّمَدَ اَلَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ اَللَّهُمَّ يَا رَبَّنَا وَيَا مَوْلَانَا وَيَا سَمِيعْ اَلدُّعَاءِ يَا ذَا اَلْمَنِّ وَالْعَطَاءِ يَا ذَا اَلْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ يَا حَيُّ يَا قْيُومْ يَا بَدِيعْ اَلسَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ يَا رَحْمَنْ اَلدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ورَحِيمَهَمَا اَللَّهُمَّ يَا رَبَّنَا وَيَا مَوْلَانَا ويسيدنا وَيَا اَلْاَ هْنَا يَامِنْ تَسْمَعُ كَلَامَنَا وَتَرَى مَكَانَنَا وَتَعَلُّمٌ سَرَّنَا وَجَهَرَنَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنَّا كُنَّا مِنْ اَلظَّالِمِينَ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ مَا عَبْدَنَاكْ حَقِّ عِبَادَتِكَ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ مَا شَكَرْنَاكُ حَقُّ شُكْرِكَ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ مَا قَدَّرْنَاكُ حَقُّ قَدْرِكَ.

اَللَّهُمَّ أَقْسَمَ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تَحَوَّلَ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهِ جَنَّتُكَ وَمِنْ اَلْيَقِينِ مَا تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبُ اَلدُّنْيَا وَمَتَّعَنَا اَللَّهُمَّ بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّاتِنَا أَبَدًا مَا اَبَقِيتَنَا وَاجْعَلْهُ اَلْوَارِثِ مِنَّا وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمْنَا وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا وَلَا تَجعَلْ مُصِيبَتُنَا فِي دِينِنَا وَلَا تَجعَلْ اَلدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلَا مَبْلَغَ عِلْمِنَا وَلَا إِلَى اَلنَّارِ مَصِيرَنَا وَلَا تُسَلِّطُ عَلَيْنَا بِذُنُوبِنَا مِنْ لا يخافك فِينَا وَلَا يَرْحَمُنَا بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَم اَلرَّحِمَيْنِ.

اَللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكُ اَلْفِرْدَوْسَ وَمَا قَرْبْ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ وَعَمَلٍ وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ اَلنَّارِ وَمَا قَرْبْ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلِ وَعَمَلِ اَللَّهُمَّ اِعْتِقْ رِقَابَنَا وَرِقَابُ آبَائِنَا وَأُمَّهَاتِنَا وَأَزْوَاجِنَا وزَريَاتَنَا وَإِخْوَانُنَا مِنْ اَلنَّارِ وَمِنْ أَحَبَّنَا فِيكَ وَمِنْ أَحْبَبْنَاهُ فِيَكَ اَللَّهُمَّ اِعْتِقْ رِقَابَنَا جَمِيعًا مِنْ اَلنَّارِ بِرَحْمَتِكَ وُجُودَكَ وَكَرَمَكَ يَا أَرْحَم اَلرَّاحِمِينَ اَللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكُ بِاسْمِكَ اَلْأَعْظَمِ اَلَّذِي إِذَا دُعِيَتْ بِهِ أَجَبْتَ وَإِذَا سَأَلَتْ بِهِ أَعْطَيْتَ اَللَّهُمَّ اُنْصُرْ إِخْوَانَنَا اَلْمُسْتَضْعَفِينَ فِي كُلِّ مَكَانِ.

دعاء للمريض: اَللَّهُمَّ لَاتَدْعْ لَانَا ذَنْبًا إِلَّا غَفَرَتْهُ وَلَا مَرِيضًا إِلَّا شَفَافِيَّتُهَ وَلَا مُبْتَلًى إِلَّا عَافِيَتُهُ وَلَا ضَالًّا إِلَّا هَدِيَّتُهُ وَلَا حَائِرًا إِلَّا دَلَّتْهُ وَلَا مَيِّتًا إِلَّا رَحْمَتُهُ وَلَا سُوءًا إِلَّا صَرَفَتْهُ وَلَا أَمْرًا بَالْعَرُوفْ وَنَاهِيًا عَنْ اَلْمُنْكَرِ إِلَّا وُفِّقَتْهُ وَسُدِّدَتْهُ بِرَحْمَتِكَ وُجُودَكَ وَكَرَمَكَ يَا اِرْحَمْ اَلرَّحِمَيْنِ اَللَّهُمَّ اِجْعَلْنَا مِمَّنْ رَغِبَا فِيكَ فَنَفَعَتْهُ وَدَعَاكَ فَأَجَبْتَهُ وَتَوَكَّلَ عَلَيْكَ فَكَفَيَتُهُ وَاُسْتُنْصِرَكَ فَنُصِّرَتْهُ وَاسْتَجَارَ بِكَ فَأَجْرَتْهُ وَاسْتَغْفَرَكَ فَغَفَرَتُ لَهُ اَللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ عَيْنٍ لَا تَدْمَعُ وَمِنْ نَفْسٍ لَا تُشْبِعُ اَللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ دَعْوَةٍ لَا تَسْمَعُ اَللَّهَ يَا رَبَّنَا وَيَا مَوْلَانَا وِيَاذَا اَلْجَلَالُ وَالْإِكْرَامُ يَاحِي يَا قَيُّومْ بِرَحْمَتِكَ نَسْتَغِيث اَللَّهَ رَدَّنَا إِلَيْكَ رَدًّا جَمِيلاً وَصَلَّى اَللَّهُمَّ عَلَى نَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ مُحَمَّدْ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ.

آيات الشفاء

دعاء للمريض من القرآن الكريم: حتى يكون القرآن مؤثرا لابد اولا من (اليقين) حيث يجب على من يقرأ القرآن الكريم أن يمتلك يقين بالله عز وجل وأيضًا الشخص الذي يَقْرَأُ عليه ولابد ان يكون هناك يقين عظيم بأن ما جاء عن الله تعالى حق وأن القرآن شفاء.

وهنالك خطأ يقع فيه البعض حيث اننا نجد بعض الأشخاص عندما يصاب بنوع من أنواع الأمراض يذهبون إلى بعض المشايخ ليقرؤوا عليهم آيات الله لأن قراءته جيدة وهذا الامر يجعل تعلقهم في البشر وليس بالله عز وجل، وهنالك فرق بين قلب لجأ الى الله ولم يلتفت الى غيره، وبين قلب أعرض عن الله وتشتت به السبل والتفت الى الناس جميعا على ان يساعدوه فما استطاعوا.

“﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ﴾ [سورة يونس: الآية 57”

“﴿وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا﴾ [سورة الإسراء: الآية 82”

“(وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ) (وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ) سورة الشعراء: الآية 79، 80”

“(وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلاَ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيد) سورة فصلت: الآية 44”

“(قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ) سورة التوبة: الآية 14”

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات ..

متابعة
49 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *