صبغات الشعر وأضرارها وماهي البدائل الأكثر أمانًا

صبغات الشعر وأضرارها وماهي البدائل الأكثر أمانًا

صبغات الشعر وأضرارها: اهتمام المرأة بجمالها أمر مهم بالنسبة للعديد من السيدات حيث تلجأ الكثير من النساء إلى تغيير ألوان الشعر متبعين في ذلك الموضة ومستخدمين في ذلك أنواع وألوان متنوعة من صبغات الشعر التي تباع في مختلف الأسواق، إلا أن بعض صبغات الشعر هذه قد تحتوي على مكونات لها العديد من الإضرار على الشعر، وخصوصا إذا تم الإفراط في صبغات الشعر أو تم ترك الصبغة لفترة طويلة أو عند خلط الصبغة بطريقة غير صحيحة، لذلك تعرفي على هذه الأضرار والآثار السلبية للصبغات على الشعر.


صبغات الشعر واضرارها المحتملة

1- حساسية وتقصف في الشعر وتساقطه وتهيج فروة الرأس.

2- تورم في الوجه.

3- صعوبة في التنفس.

4- الشيب المبكر.

5- احتراق الشعر.

6- زيادة خشونة الشعر.

7- الصلع وقتل البصيلات.

8- التهاب مسامات فروة الرأس.


سلبيات صبغات الشعر ذات اللون الداكن

صبغات الشعر وأضرارها، جميع صبغات الشعر الدائمة تتكون من عنصرين هما المطور واللون ويحتوي المطور على بيروكسيد الهيدروجين والامونيا لتعديل التركيب الجزئي لجسم الشعر، تحمل صبغات الشعر التي يكون لونها داكنا على مخاطر أعلى من تلك الصبغات فاتحة اللون، لذا من الأفضل استعمال الصبغات التي تكون مؤقتة حيث أن هذه الصبغات لا يمكن أن تتغلغل داخل الشعر ولذلك فهي تزول بمنتهى السهولة بمجرد غسل الشعر بالشامبو ولو لمرة واحدة، وحتى وأن لم يغسل الشعر فهي لا تثبت فيه فلا يدوم أثر الصبغ المؤقت أكثر من أسبوع واحد.


ما هي بدائل استخدام صبغات الشعر؟

إن المساوئ والأضرار السلبية التي تصيب الشعر بسبب استخدام صبغات الشعر لا يمكن معالجتها في الاحتراق الذي تتعرض له الشعرة عند كل مرة يتم فيها صبغ الشعر وخصوصا عندما يتبع صبغة الشعر استعمال المجفف بسبب إيذائها بشكل كبير، لذلك فإن من البدائل الجيدة الحناء حيث تعتبر الحناء صالحة للاستخدام بدلا من صبغ الشعر بالصبغات المصنعة في الحنا تحتوي على مكونات طبيعية لطيفة على الشعر ولا تتسبب في تلفه وجفافه ورغم أن الحنا لا تستمر طويلا على الشعر.

ألا أن العديد من السيدات تفضلن استعمال الحناء لأسباب تتعلق بسلامة الشعر وصحته، حيث أن الحناء تحيط بالشعر من الخارج وتغلفها دون أن تخترق ذلك الغلاف الذي يحمي الشعر اللون الجيد الشعر، وبذلك يأخذ الشعر اللون الجيد الذي أكسبته إياها الحناء.


هل صبغة الشعر أثناء الحمل تضر بالأم والجنين لنعرف ذلك.

يتساءل الكثير من النساء عن أضرار الحنة للشعر والحواجب خلال الحمل هل هي تدور أم لا، قبل أن تفكري في صبغ الشعر، عليك أن تتساءلي عن كيفية استخدامها أثناء الحمل وعن مدى تأثيرها على صحة الجنين يشير بعض الخبراء إلى أن صبغات الشعر تحتوي على مادة مائية غير سامة وغير خطيرة، وهي آمنة إلى حد ما للاستخدام أثناء الحمل وتعد كمية الصبغة التي يتم امتصاصها من قبل جلدة الرأس كمية قليلة جدا ولا تعتبر هذه النسبة ضارة بالحامل أو الجنين ينصح الأطباء بتطبيق صبغات الشعر بعد قضاء الثلاث أشهر الأولى من الحمل، وذلك لكون الرائحة القوية المنبعثة منها قد تؤدي الجنين ورغم كونها غير مؤذية في الثلث الثالث من الحمل إلى أن الوقاية تعد أفضل بالنسبة للحامل والجنين.


نصائح قبل صبغ الشعر. 

1- تجنبي أي وضع مستحضرات كيميائية على شعرك في الثلث الأول من الحمل نظرا لرائحته القوية التي يتميز بها هذا المستحضر.

2- وضع قفازات قبل البدء حتى تتجنب يلمس المواد الكيميائية التي تحتوي عليها الصبغة.

3- اختيار غرفة ذات تهوية للصبغ مع فتح النافذة حتى يتم التخلص من رائحة الصبغة.

4- الالتزام بالتعليمات المكتوبة على العبوة وعدم ترك المستحضر لمدة طويلة.

5- تنظيف فروة الرأس جيدا بالماء بعد الانتهاء من وضع الصبغة.

5- إبعاد الصبغة تماما على الحاجبين لكون الصبغة قد تسبب تورما أو قد يزيد من خطر العدوى في منطقة العين.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات ..

متابعة
114 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *