فضل حفظ القرآن في الدنيا والآخرة ونصائح تساعدك على حفظ كتاب الله

فضل حفظ القرآن في الدنيا والآخرة ونصائح تساعدك على حفظ كتاب الله

فضل حفظ القرآن، إن القرآن الكريم هو أجل وأعظم وسيد الكتب السماوية جميعها، وهو معجزة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم على مدار ثلاثة وعشرين عاماً، وأول ما نزل كان آية ” اقرأ باسم ربك الذي خلق ” وبدأ هذا النزول بواسطة الوحي جبريل عليه السلام في ليلة القدر من شهر رمضان المبارك عندما كان الرسول صلى الله عليه وسلم معتزلاً في غار حراء، يضم القرآن الكريم ثلاثين جزءاً وستين حزباً ومئة وأربع عشرة سورة وتنقسم سُوَرَهُ الكريمة الى قسمين.

1- السور المكية التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل هجرته إلى المدينة المنورة.

2- السور المدنية التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد هجرته إلى المدينة المنورة.

3- ويبتدأ القرآن الكريم سورة الفاتحة وينتهي بسورة الناس.

 فضل حفظ القرآن وثوابه

إن من حفظ القرآن بما فيه أثابه الله على ذلك ثوابا عظيما وأكرمه اكراماً بليغاً حتى إنه ليرتقي في درجات الجنة على قدر ما يقرأ ويرتل من كتاب الله، فقد روى الترمذي وأبو داود عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها).

وجاء في فضل حفظ القران ما رواه البخاري عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال “مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة ومثل الذي يقرأ وهو يتعاهده وهو عليه شديد فله أجران”

وحافظ القرآن يسهل عليه أن يقوم الليل به فيشفع القرآن به يوم القيامة لقول النبي صلى الله عليه وسلم “الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام أي رب منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القران رب منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفعان”

وإن حفظ القرآن وتعلمه خير من الدنيا وما فيها ” ففي الحديث “أفلا يغدو أحدكم الى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين وثلاث خير له من ثلاث وأربع خير له من أربع وأعدادهم من الإبل”

ومن فضل حفظ القرآن انه ينجي صاحبه من النار “لقول النبي صلى الله عليه وسلم ” لو جعل القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق، وأكثر الناس قراءة للقرآن أكثرهم جمعاً للحسنات ففي الحديث من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها”

من لم يقرأ القرآن الكريم حرم الخير كله فقراءة القرآن الكريم هي من أفضل العبادات التي يتقرب بها المسلم الى الله عزوجل فمن داوم على قراءته انشرح صدره وتحولت حياته كلها الى خير وبركة فقراءة القرآن نعمة لا يعرفها إلا من ذاقها.

طريقة حفظ القران الكريم

  • ‏الطريقة الأولى ‏لحفظ القرآن الكريم هي قراءة القرآن من المصحف لأن النظر يساعد على التركيز ويرسخ الكلمات والآيات في عقل الإنسان لذلك عندما تريد أن تحفظ آية من كتاب الله عليك بفتح المصحف والنظر إلى الآية وقراءتها بشكل متكرر، هذا الأمر يساعد بشكل كبير على حفظ القرآن بشكل أسهل.
  • ‏الطريقة الثانية يحفظ القرآن الكريم هي ما الحفظ من خلال الاستماع إلى القرآن الكريم لإنه يوجد بعض الأشخاص الذين يحفظون من خلال السماع أكثر من القراءة لذلك يمكنك الاستماع إلى من يقرأ القرآن من خلال الـ YouTube وهذا الأمر يساعد ايضا في حفظ القرآن بشكل أسرع.
  • ‏الطريقة الثالثة لحفظ القرآن هي الكتابة لأن الكتابة أية واحدة تعادل التكرار والاستمتاع بخمسة عشرة مرة لذلك إذا كنت تواجه بعض الصعوبة في الطرق السابقة ولم تتمكن من الحفظ من خلالها عليك بهذه الطريقة قم بكتابة الآيات التي تجد صعوبة في حفظها وسوف تحفظها بإذن الله.

نصائح لمن يريد حفظ القرآن الكريم

‏قد تعرفنا سابقا على فضل حفظ القرآن، وهنا قد يتساءل البعض كيف لنا ان نحفظ القرآن وما هي الأمور التي تساعدنا في عملية حفظ كتاب الله تعالى، أولا نسأل الله تعالى أن يجعلنا وإياكم من حفظت كتابه ومما يعملون به وطبقوا آياته ويتدبرونه.

حفظ القرآن من أهم الأمور الى عليك معرفتها قبل البدء بحفظ القرآن الكريم هي أن تكون صادقا مع الله سبحانه وتعالى وأنك تريد حفظ القرآن لوجه الله تعالى ليس ليقال عنك حافظ لكتاب الله.

أما الأمر الثاني عليك بالدعاء وأسأل الله عز وجل بدعائك وصلاتك أن يعينك على حفظ القرآن ولابد من دعاء الله عز وجل حتى يكون لك عونًا في حفظ كتابه.

الأمر الثالث ‏يجب عليك قراءة القرآن بشكل صحيح وفهم آياته وهذا يكون من خلال تعلم القرآن عند من يتقنه لأن القرآن أنزل على النبي محمد عليه الصلاة والسلام بلسان عربي فتصيح لذلك لابد عليك أن تكون متقنًا للغة العربية.

‏اما الامر الرابع فيجب على الإنسان مراجعة الآيات التي حفظها باستمرار وذلك يساعده على عدم نسيانها وترسيخها في عقله ‏لأن القرآن يا تفلت كما قال النبي عليه الصلاة والسلام “ (تعاهدوا القرآن فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلتاً من الإبل في عقلها)”.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات ..

متابعة
179 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *