نساء حذر النبي الزوج منهم فمن هم؟

نساء حذر النبي الزوج منهم فمن هم؟

نساء حذر النبي الزوج منهم؟ خلق الله عزوجل من نفوس الأزواج نسائهم فمن الرجل خلق الله عزوجل المرأة ومن المرأة يخلق الله عزوجل الرجال والنساء فإذا كانت نفس الإنسان طيبة كان حريا برحمة الله عزوجل وكرمه وجوده أن يرزقه زوجة صالحة طيبة وإن كانت نفسه خبيثة كان حريا أن يرزقه الله سبحانه وتعالى بزوجة يبتليه بها فالزواج ارتباط أبديا أو إلى أجل الطلاق وإذا كان خير في هذه الحياة الدنيا بإرادة الله سبحانه وتعالى.

نساء حذر النبي الزوج منهم؟

الزوجة الصالحة سبب لسعادة الزوج والأولاد والاسرة يقول النبي صلى الله عليه وسلم عن المرأة الصالحة الدنيا متاع وخير متاع الدنيا الزوجة الصالحة لهذا نصحنا رسول الله صلى الله عليه وسلم باختيار المرأة الصالحة والتدقيق باختيارها والحرص عليها والفوز بها وحذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من الزوجة السيئة التي تكون سببا لتعاس الزوج والأولاد والبيت كله وكان العرب قديما يحذرون أبنائهم من الزواج من أنواع من النساء فكان إحدى وصاياهم لأبنائهم تزوج تستعف ولا تتزوج خمسا، شهبرة، ولا لهبرة، ولا نهبرة، ولا هدبرة، ولا لفوتا.

فأما الشهبرة هي كثيرة الأكل، واللهبرة هي الجسيمة، والنهبرة عالية الصوت، والهدبرة فهي القصيرة القبيحة، واللفوت هي التي لا ترضي زوجها، فهذه كلها من الأخلاق الذميمة المنهي عنها.

يقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولنسبها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك أو كما قال النبي صلى الله عليه وسلم. كأن رسولنا صلى الله عليه وسلم يقول لنا نحن المسلمين يقول لنا المرأة يخطبها الخطاب ويتزوجها الرجال بواحدة من هذه الصفات أو لجميعها أي من هذه الصفات الأربعة حسب وخير. . وإن كنت تتخير من بين هذه الصفات الأربع فابحث فأول ما تبحث عن ذات الدين وإلا تربت يداك أي خسرت، فذات الدين هي المعينة على طاعة الله عزوجل وعلى الفوز بالدنيا والآخرة برحمة الله تعالى وفضله وكرمه. 

ويقول الله تعالى عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خير منكن مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكارا، والمسلمات هي المرأة الخاضعة لأوامر الله تعالى والمؤمنات هم المصدقات لله ورسوله وقانتات أي مطيعات لله طاعة مستمر وتائبات هي التي تتوب توبة نصوح عم ما عمت به من ذنوب وتعود إلى سبحانه وتعالى ولا تعود للمعصية مرة أخرى وسائحات يقول بعض العلماء أنهم الصائمات وغيرهم قال إنهم المهاجرات كما قال الله تعالى فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله.

نساء حذر النبي الزوج منهم، فالمرأة الصالحة لا تكون بالبحث والسعي، إنما هي رزق من الله عزوجل يساق لمن اتقى ربه، ومن رزقه الله زوجة صالحة تقية نقية حنونة قاصرة الطرف تصبر معه وتشكر له فقد تعجل شيئا من صفات الحور العين والنبي صلى الله عليه وسلم يقول ألا أخبركم بنسائكم في الجنة كل ودود ولود إذا غضبت أو أسيء إليها أو غضب زوجها قالت هذه يدي في يدك لا أكتحل بغمض حتى ترى.

يا معشر الشباب اتقوا الله سبحانه وتعالى بعدم النظر للمحرمات والله وتالله وبالله ليعوضك الله خيرا منه، من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه وسيرزقك الله الزوجة الصالحة التي تعينك على عبادة الله سبحانه وتعالى وذكره وتساعدك على تربية أبنائكما تربية صالحة ادع بهذه الآية اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة موقعنا على جوجل نيوز للحصول على اخر الاخبار والمشاركات والتحديثات ..

متابعة
29 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *